Para_Bellum1^^^1F-15

المنتدى الخاص بتحالف Para_Bellum1^^^1F-15
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 وصف الجنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كوكى
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 02/07/2007

مُساهمةموضوع: وصف الجنة   السبت يناير 19, 2008 12:00 am

إن في الجنة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ،
ولنقرأ بعض آيات ربنا في وصف الجنة في سورة البقرة

{وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُواْ مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقاً قَالُواْ هَـذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ وَأُتُواْ بِهِ مُتَشَابِهاً وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } البقرة25

وفي سورة الواقعة


( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ{10} أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ{11} فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ{12} ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ{13} وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ{14} عَلَى سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ{15} مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ{16} يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ{17} بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ{18} لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ{19} وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ{20} وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ{21} وَحُورٌ عِينٌ{22} كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ{23} جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ{24} لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا تَأْثِيماً{25} إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً{26} وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ{27} فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ{28} وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ{29} وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ{30} وَمَاء مَّسْكُوبٍ{31} وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ{32} لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ{33} وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ{34} إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء{35} فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً{36} عُرُباً أَتْرَاباً{37} لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ{38} ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ{39} وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِينَ{40})


وفي سورة الإنسان

(فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا  وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا  متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ً ولا زمهريرا  ودانية عليهم ظلالها وذللت قطوفها تذليلا  و يطاف عليهم بآنية من فضة وأكواب كانت قواريرا قواريرا من فضة قدروها تقديرا  ويسقون فيها من كأسا كان مزاجها زنجبيلا ً  عينا فيها تسمى سلسبيلا  ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا ً منثورا  وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا  عاليهم ثياب سندس خضر واستبرق وحلوا أساور من فضة وسقاهم ربهم شرابا طهورا  إن هذا كان لكم جزاء ً وكان سعيكم مشكورا)

ونروي حديث أبي هريرة يقول

(( قلنا يا رسول الله إذا رأيناك رقت قلوبنا وكنا من أهل الآخرة ، وإذا فارقناك أعجبتنا الدنيا وشممنا النساء والأولاد ، قال لو تكونون على تلك الحال التي أنتم عليها عندي لصافحتكم الملائمة بأكفهم ، وزارتكم في بيوتكم ، ولو لم تذنبوا لجاء الله بقوم يذنبون كي يغفر الله لهم ، فقلنا يا رسول الله حدثنا عن الجنة ؛ ما بناؤها؟
قال لبنة ذهب ولبنة فضة و ملاطها المسك ، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت وترابها الزعفران ، ومن يدخلها ينعم لا يبأس ، ويخلد لا يموت ، لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه ، ثلاثة لا ترد دعوتهم الإمام العادل ، والصائم حتى يفطر ، ودعوة المظلوم تحمل على الغمام وتفتح لها أبواب السماء ويقول الرب وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين ))


وفي سند ابن ماجة أن أسامة بن زيد قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

(( إلا هل مشمر للجنة ، فإن الجنة لا خطر لها هي ورب الكعبة نور يتلألأ وريحانة تهتز وقصر مشيد ونهرمطرد وثمرة نضيجة وزوجة حسناء جميلة وحلل كثيرة ومقام في أبد في دار سليمة وفاكهة وخضرة وحبرة ونعمة في نخلة عالية بهية ، قالوا نعم يا رسول الله نحن المشمرون لها ، قال قولوا إن شاء الله ، قال القوم إن شاء الله ))
وعن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( إن في الجنة غرفا ًيرى ظاهرها من باطنها ، وباطنها من ظاهرها ، قال أبو مالك الأشور: لمن هي يا رسول الله؟ قال لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام )).


واشوقاه للجنة !!!!
ولكنها سلعة غالية تتطلب بذل الغالي والنفيس وليس القليل الرخيص.


لعلك بإرسال هذه الرسالة إلى أصدقائك ومعارفك قد تقف لك شفيعة يوم القيامة
فلا تبخل ولا تتكاسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وصف الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Para_Bellum1^^^1F-15 :: القسم الاسلامى :: قسم الاسلام العام-
انتقل الى: